افضل كريم تكبير الثدي

تمت الكتابة بواسطة: دعاء السمري
دقائق 6
افضل كريم تكبير الثدي

افضل كريم  تكبير الثدي، تعاني الكثير من النساء من مشكلة صغر حجم الثدي، مما يتسبب لهن في الكثير من الاحراج، مما يدفعهن للبحث عن عدة وسائل مختلفة تؤدي إلى تكبير حجم الصدر كالجراحة والعقاقير وما إلى ذلك، فكيف يمكن أن يتم تكبير الثدي ؟

افضل كريم تكبير الثدي

تبحث العديد من السيدات عن افضل كريم تكبير الثدي؛ لكي تتمكن من تكبير الثدي بطريقة طبيعية وبدون اللجوء إلى تدخلات جراحية، ومع ذلك وردت العديد من التحذيرات بشأن استعمال الكريمات الموضعية لتكبير الثدي، حيث تتضمن تلك الكريمات الكثير من الآثار السلبية التي قد تصل إلى الإصابة بالسرطان وذلك بسبب احتوائها على مواد هرمونية.

وتعمل المواد الهرمونية الموجودة بتلك الكريمات على تكبير الثدي عن طريق زيادة حجم خلايا الصدر وليس زيادة عددها، وهذا الأمر هو السبب في رفع خطر الإصابة بالأورام، ولهذا يجب الحذر حيث إن أغلب من يقومون بالدعاية لتلك المنتجات لا يستندون على أسس علمية صحيحة.

وهناك أنواع أخرى من الكريمات يقال أنها مصنوعة من الأعشاب وأنها لا تضر بصحة الجسم، ومع ذلك فإن نتائجها لا تكون فعالة ومضمونة، وأغلبها يكون للدعاية فقط، لذلك فإنه يمكننا القول بأنه لا توجد طريقة فعالة وأكيدة لتكبير الثدي غير الجراحة وحقن الدهون.

- مادة اعلانية -

ما هي عملية تكبير الثدي

إن عملية تكبير الثدي تتم عن طريق وضع غرسات الثدي إما أسفل أنسجة الثدي أو عضلات الصدر، وإذا كنت تفكرين في إجراءها، فإنه لابد من استشارة طبيب جراحة تجميل لفهم كافة المخاطر والمضاعفات المحتملة من العملية والرعاية الطبية من خلال المتابعة.

افضل كريم تكبير الثدي
افضل كريم تكبير الثدي

متى يتم اللجوء لجراحة تكبير الثدي

هناك العديد من الأسباب التي تدفع النساء لإجراء جراحة تكبير الثدي منها :
– تحسين المظهر إذا كان الثديين صغيرين بشكل كبير جدًا.
– تعديل المظهر إذا كان أحد الثديين أصغر من الآخر.
– تعديل انكماش حجم الثديين بعد الحمل.

مخاطر جراحة تكبير الثدي

يمكن أن تشتمل جراحة تكبير الثدي على بعض المخاطر والتي من أبرزها:
– تندب النسيج مما يتسبب في تشوه شكل غرسة الثدي.
– الشعور بآلام في الثدي.
– الإصابة بالعدوى.
– حدوث تغيرات بالإحساس بالحلمة أو الثدي.
– حدوث تسرب أو تمزق بغرسة الثدي.

وقد تتطلب تلك المخاطر إعادة إجراء جراحة أخرى للتخلص من الغرسات أو استبدالها بأخرى.

هل هناك علاقة بين غرسات الثدي والسرطان ؟

أوضحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أنه يوجد ارتباط محتمل بين غرسات الثدي وتطور الاورام اللمفاوية للخلايا الكبيرة المتحولة المرتبطة بغرسات الثدي، وهو نوع نادر من أنواع السرطانات التي تصيب الجهاز المناعي.

وتعتقد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن خطر اصابة النساء اللاتي يمتلكن غرسات ثدي بهذا السرطان النادر منخفض للغاية، وذلك بالرغم من تزايد أعداد الإصابة به، ويحتاج الأمر إلى إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لمعرفة العلاقة بين ورم الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي وغرسات الثدي.

ولم يستطع الباحثون تحديد ما إذا كان التركيب السطحي لغرسة الثدي يحتمل خطر الإصابة بهذا السرطان بالثدي أم لا، وهل هناك صلة بين نوع الغرسة وارتفاع نسبة الإصابة أم لا، ومازالت الأبحاث مستمرة في هذا الصدد، وعمومًا فعليك بسرعة التوحه للطبيب في حالة عثورك على أي علامات للسرطان كالتورم أو التكتلات أو شعورك بالألم.

مجرى جراحة تكبير الثدي

– يجرى إجراء جراحة تكبير الثدي تحت تأثير التخدير العام، وهي تحتاج حوالي ساعة واحدة، ويتم تزويد المرأة بمصل يتضمن مضادات حيوية للوقاية من الإصابة بالعدوى.

– أثناء الجراحة فإن الطبيب يقوم بعمل جيب عازل لكي يُدخل الغرسة إليه ، ثم يوضع هذا الجيب بالثدي أو تحت عضلة الصدر وذلك طبقًا للاتفاق الذي يتم بين المرأة والطبيب فيما قبل.

– توجد ثلاث إمكانيات لعمل الشق الجراحي: إما أن يكون بالخط المحاط بالحلمة، أو في الطية الجلدية تحت الثدي أي بطيات الجلد التي تتصل بالثدي، أو بمنطقة الإبط، وتحمل كل طريقة مساؤها وحسناتها، ولكن مع ذلك فإن أفضل طريقة هي عمل شق في طية الجلد تحت الثدي، حيث إنها تسمح بإخفاء آثار العملية .

– بعد أن يتم عمل الشق في المكان المراد، يتم إدخال الزرع المرغوب به في الجيب بجهتي الصدر، ثم يجرى خياطة الشق عن طريق غرز تجميلية معينية يتم تغطيتها بمضادات حيوية للتقليل من احتمالية الإصابة بعدوى، كذلك فإنه يتم استعمال ضمادات مرنة لتغطية منطقة الصدر.

العلاج بعد إجراء جراحة تكبير الثدي

– تستطيع المرأة أن تغادر المستشفى بعد مرور 8 ساعات من انتهاء الجراحة، إلا أنها تستطيع المبيت لليلة واحدة فقط بالمستشفى طبقًا لقرار الطبيب الجراح.

– في غضون الأيام الأولى التالية للجراحة، فإن المريضة ستشعر بآلام وتورم في صدرها، وقد تظهر بعض الكدمات على سطح الثديين، وتستطيع في تلك الحالة أن تتناول مسكنات الألم عند الحاجة.

– يجرى استبدال الضمادات المرنة بصدرية رياضية معينة تعمل على المساعدة في شفاء ودعم الثدي، وليس هناك داعي لإزالة الغرز، فهي تذوب تلقائيًا.

– يتطلب الشفاء بعد الجراحة حوالي أسبوع، ويفضل أن لا تقوم المرأة بأي نشاط بدني مضني، حيث لابد أن تستمر على الراحة أثناء هذا الأسبوع، والابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية إلا بعد مرور شهر من الجراحة.

https://www.youtube.com/watch?v=FVztna3aa4M

يسعدنا مشاركتك للمقال