قارن بين خصائص الحزازيات والسرخسيات

تمت الكتابة بواسطة: هبة سامي
دقائق 5
خصائص الحزازيات والسرخسيات

خصائص الحزازيات والسرخسيات

النبات هو خلق الله في أرضه الذي يساهم في إحداث التوازن الطبيعي على وجه الأرض، فالنباتات هي غذاء طبيعي للكائنات الحية بداية من الإنسان وحتى أضخم المخلوقات على الأرض، والنباتات تختلف في تكوينها وطريقة تكاثرها ومدى قدرتها على الحفاظ على المياه داخل مكوناتها وخلاياها لذلك فقد قام المتخصصين بتقسيم النباتات إلى نوعين حزازيات وسرخسيات وكلاهما لهما شكل مميز وطريقة خاصة في النمو وتحتاج لرعاية مختلفة أثناء زراعتها، ولذلك فنحن نحاول أن نقوم بإجراء مقارنة بين خصائص الحزازيات والسرخسيات لتوضيح الفرق بينهما.

خصائص الحزازيات والسرخسيات

السرخسيات ويطلق عليها علميًا Polypodiopsida وهي من النباتات حقيقة النوتة ومن خصائصها :

لا تزهر نعم تلك حقيقة فأن السرخسيات لا ينمو لها أزهار ولكنها تتكاثر بواسطة الأبواغ.

- مادة اعلانية -

تمتلك السرخسيات أوعية تقوم بنقل المياه والأغذية من التربة لجميع أجزائها.

تنمو أوراق السرخسيات على هيئة الريشة وهي أوراق حقيقية.

مراحل حياة السرخسيات تنتقل بين الأبواغ المنفردة والأبواغ المضاعفة.

الضوء عامل هام لنمو السرخسيات والتي تحتاج للدفء ولكن بدون التعرض للشمس بشكل مباشر.

بالرغم من نمو السرخسيات في البيئات المتنوعة إلا أنها تبحث عن الرطوبة العالية لتنمو بشكل سليم.

الحاجة الماسة لري التربة التي تزرع بها السرخسيات، لذلك يتجه المهتم بالزراعة بري التربة ثلاث مرات في فصل الصيف ومرة واحدة في الشتاء.

عند فقد التربة للرطوبة وجفافها يتسبب ذلك في جفاف الأوراق وسقوطها.

يجب الاهتمام بالتسميد السرخسيات مرتين أسبوعيًا حيث تتشرب السرخسيات المياه المذابة بالغذاء بسرعة كبيرة.

تتركب السرخسيات من جذور قوية نقوم بالتثبيت في التربة وامتصاص المياه والغذاء بشكل كامل وسيقان وأوراق.

من أهم استخدامات السرخسيات هو استعمالها كنباتات للزينة لما لها من مال وشكل متناسق.

عند موت السرخسيات فتنتج مادة  الريزومات التي تزيد من خصوبة التربة.

من المتعارف عليه أن السرخسيات من أهم النباتات التي تكون الفحم الحجري من قديم الزمان.

360 مليون سنة هو عمر نبات السرخسيات على الأرض من خلال الدراسات العلمية المقررة، ولكن هناك أنواع حديثة تم اكتشافها منذ 145 مليون سنة.

خصائص الحزازيات والسرخسيات أنواع السرخسيات

سرخسيات

سرخس الملكي وهو منتشر في قارات العالم القديم ويتميز بجماله وطوله الذي يصل إلى مترين.

سرخس البراكن وهو سام للأغنام والمواشي وينتشر في أمريكا الشمالية وأوروبا.

سرخس الغشائي وهو ينتشر حول الشلالات وذو أوراق غشائية رقيقة.

الشجري وهو من الأنواع الطويلة والتي يصل طول الشجرة منها لحوالي 25 متر وتوجد في قارات أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية واستراليا.

سرخس الماء وهو من اسمه يتضح أنه يعيش على الماء وتتشعب جذوره داخلها.

سرخس البرسيم وهو يشبه كثيرًا نبات البرسيم وينمو حول المستنقعات.

خصائص الحزازيات والسرخسيات الحزازيات

هي نوع أخر من النباتات اللاوعائية وهذا يعني عدم وجود أوعية لحائية يتم نقل المياه والغذاء من خلالها، ولا وجد بها جذور وسيقان وأوراق حقيقية بل أشباه لهم، كما غنها سهلة الكسر أو التلف بسبب عدم وجود خلايا داعمة لها.

تتكاثر الحزازيات عن طريق سباحة الأمشاج الذكرية في الماء لتصل إلى الأمشاج الأنثوية الساكنة في النبات، 

خصائص الحزازيات

حزازيات

تنمو الحزازيات متقاربة لتكون قادرة على صد الهجمات القوية للرياح والأمطار.

تفتقد لوجود أوعية لنقل المياه والغذاء لعدم وجود سيقان قوية.

تجدها مزروعة في المناطق المائية ليسهل تكاثرها.

تبادل الأجيال من اهم خصائص الحزازيات وعند تكاثرها ينتج جيلين أحدهما الجيل البوغي وهو ناتج من عملية التكاثر الجنسي، الجيل المشيجي وهو يظهر نتيجة للتكاثر اللاجنسي وهو يتميز بالصبغة الأحادية وهو الأكثر شيوعًا بين الحزازيات.

بسبب قدرة نبات الحزازيات على امتصاص الماء فيتم استخدامه في تصنيع الضمادات الطبية لقدرتها على امتصاص السوائل.

اشهر نباتات الحزازيات

بسبب خصائص الحزازيات اللاوعائية فهذا جعلها تنمو بجانب آبار المياه وحول المستنقعات وبجانب حافتي النهر كما تجدها منتشرة في الكهوف الرطبة التي تتواجد بها المياه بشكل مستمر، ومن أشهر نباتات الحزازيات:-

حزازيات قائمة ومن أهم أنواعها نبات الفيوناريا الذي يشتهر بجماله وانتشاره السريع على وجه الأرض وهو من نباتات الزينة الرائعة.

الفيوناريا

الحزازيات المنبطحة ويطلق عليها أيضًا النباتات الكبدية ومن أهم أنواعه نبات الماركانتياونبات ريشيا.

ويستخدم نبات الحزازيات في الحفاظ على التربة من الانجراف كما يستخدم في صناعة مضادات البكتيريا، كما يتم زراعتها في الحدائق لامتصاص مياه الأمطار المتجمع بها.

اقرأ أيضًا: نباتات الزينة المنزلية

يسعدنا مشاركتك للمقال