علاج هواء الراس في الطب النبوي واعراض هواء الراس

تمت الكتابة بواسطة: دعاء السمري
دقائق 6
علاج هواء الراس في الطب النبوي

علاج هواء الراس في الطب النبوي للتعرف عليه يجب اولاً معرفة ما هو هواء الرأس ، وهي عبارة عن حالة يطلق عليها العديد من الأسماء منها هواء الرأس أو تنسيم الرأس أو الفري، وتسبب عدة أعراض مزعجة من أبرزها الصداع.

علاج هواء الراس في الطب النبوي

علاج هواء الراس في الطب النبوي ليس له دليل، وقد تكاثرت الأقاويل بخصوص تلك الظاهرة الغريبة، ويحاول البعض وضع تفسير علمي لها، ويطلق على تلك الظاهرة أسماء عديدة منها: الفتق والوشرة والتنسيم بالرأس وفري الرأس وأبو دمغة وخوا الرأس.

ومفهومها عند عوام الناس بأنها شعور غريب بالرأس ، حيث يشعر الشخص وكأن هناك هواء يقوم بالتحرك تحت فروة الرأس أو كأن هناك فتحات بالرأس تخرج هواء.

علاج هواء الراس في الطب النبوي

- مادة اعلانية -

أعراض هواء الرأس

تتسبب تلك الظاهرة الغامضة بالكثير من الأعراض المختلفة ، فبحسب الأقوايل يشعر المصاب بها بالصداع بشكل مستمر، كما أنه ينزعج من الأصوات العالية والأضواء المبهرة، بالإضافة لشعوره بالشرود الذهني والعصبية والكآبة ، كما أنه يبدأ بالاحساس بهواء أو صوت يخرج من أذنه، ويعاني من ضعف في النظر.

هواء الرأس في الطب الشعبي

– يقوم الأطباء الشعبيين بمعالجة بعض الحالات الخاصة بهواء الرأس التي يمكن أن تصل للجنون، ويرجح المعالجين الشعبيين أن هذه الحالة تكون ناتجة عن هواء وأبخرة تخرج من الدماغ إلى الجمجمة، والبعض يقول أنها عبارة عن غازات موجودة داخل الرأس، والبعض الآخر يقول أنه فوران بالدم، والبعض يرجح وجود جني بالدماغ أو سحر وما إلى ذلك.

– يقوم المعالجين الشعبيين باستخدام طرق الكوي والتدليك والقياس بالخيط بالإضافة إلى اللبخات والصبخات، وكذلك ربط الرأس واستنشاق رائحة بخار الكمون والبصل، ومختلف الوصفات المتنوعة الموجودة بكتب الطب القديم للمعالجين الكبار.

هواء الرأس في الطب الحديث

– يفسر الطب هواء الرأس بأنه حالة مرضية تحدث بسبب اصطدامات الدماغ مثل حوادث السير والسقوط من على مسافة عالية وفي بعض الأحيان قد تحدث بعد العمليات الجراحية للجمجمة، وتفسير تلك الحالة هو إما حدوث كسر في الجيوب الهوائية الأنفية مما يسبب تسرب الهواء لداخل الدماغ أو حدوث ضمور بالدماغ.

– في أغلب الحالات لا يحتاج المصاب إلى تدخل جراحي، ولكن في بعض الحالات قد يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية خاصةً مع كبار السن المصابين بضمور الدماغ حتى لا يتسبب هذا الهواء في حدوث بؤرة صرعية بالمستقبل.

علاج هواء الراس في الطب النبوي

وسائل لتخفيف آلام الرأس

استخدام الحجامة

يمكنك أن تستخدم الحجامة في حالة الاصابة بهواء الرأس ، حيث إنها تساهم في التقليل من الشعور بالألم الناتج عن تلك الحالة.

تناول المسكنات

تساهم المسكنات في اضفاء الشعور بالراحة لذلك يمكن اللجوء إليها ، ويجب تجنب عمل تدليك الرأس حتى لا تعرض نفسك للإصابة بانزلاقات بالرأس.

تطبيق خليط زيت الزيتون

قم بتحضير زيت الزيتون واخلطه بملعقتين من مطحون حبة البركة بالإضافة إلى نصف كأس زيت زيتون، ثم قم بوضع هذا الخليط على منتصف الرأس، وبعد الانتهاء ضع كيس بلاستيكي على رأسك وبعد ذلك استخدم منشفة، ويجب بعد ذلك أن تنام لكي تسمح لرأسك بخروج العرق حتى تتخلص من الألم تمامًا.

استنشاق بخار مغلي الأعشاب

يمكنك تحضير مغلي الأعشاب عن طريق وضع ملعقة كبيرة من الكمون مع ملعقة صغيرة من المرة وحبة البركة، ويتم بعد ذلك إضافة نصف لتر ماء عليهم، ثم يُترك الخليط على النار، ويجب بعد ذلك أن تقوم بتعريض رأسك لبخار مغلي الأعشاب لفترة تصل إلى عشر دقائق، ويُفضل أن تغطي رأسك باستعمال منشفة.

عجينة الأعشاب بالخل

يمكنك عمل عجينة أعشاب مختلفة مثل النعناع والميرامية وخلطهم مع الخل، ويتم تدفئة العجينة ثم وضعها على الرأس، مع الحرص على لف الرأس بشكل محكم ، ويجب تركها طوال الليل ، ويتم تكرار هذا الأمر لمدة أسبوع كامل لكي يتم الشفاء بشكل تام من آلام الرأس.

أسباب أخرى لصداع الرأس

– إذا لم يحصل الجسم على ما يكفي من الراحة والنوم .

– نقصان السكر بالدم بسبب عدم تناول ما يكفي من الطعام لفترات طويلة أو تناول الكثير من الحلويات وعدم تناول ما يكفي من الأغذية الصحية بالمقابل.

– الإصابة بالإمساك حيث يتسبب تجمع الفضلات بالأمعاء في تراجع السموم ودخولها بالدم ، وقد تصل للجهاز العصبي وتسبب الصداع .

– يمكن للضغوطات النفسية الشديدة أن تجعل الشخص يعاني من ألم في كافة أنحاء الرأس.

– إذا كان الشخص مدمن للمشروبات الغنية بالكافيين ، فإنه قد يشعر بالصداع في الصباح قبل تناوله للكافيين نتيجة لحاجة جسمه إليه.

– إصابة الشخص بألم بالعينين أو شعوره بالإجهاد فيهما يسبب الإصابة بالصداع.

– إذا كان الضغط مرتفعًا فإن ذلك يؤدي بدوره إلى توسيع الأوعية الدموية مما يؤدي لزيادة تدفق الدم للخلايا والإصابة بالصداع.

– إذا لم يتناول الشخص ما يكفي من الماء ، فإن حاجة الجسم للماء تسبب شعور الشخص بالصداع.

نصائح لتخفيف الصداع

– يمكن اللجوء إلى تدليك العضلات المشدودة لكي تهدئ من شدة الألم، ضع الإبهامين على التجويفين بكلا جانبي الرأس ثم اضغط للداخل وللأعلي ، وقم ايضًا بالتدليك بحركات دائرية.

– يُفضل الاستلقاء بالظلام أثناء الشعور بالصداع مع اغماض العينين والعمل على تحرير كلا من الظهر والعنق والكتفين والاسترخاء قدر الامكان.

– يمكن لتمارين التنفس أن تخفف من الصداع، خذ نفس عميق لعدة مرات ثم قم بالزفير بشكل بطئ، وحاول أن تتخيل مشهد هادئ أمامك، ثم اخفض رأسك في اتجاه صدرك وحرّك رأسك نصف دائرة في اتجاه محدد ثم نصف دائرة في اتجاه معاكس، وكرر الأمر.

https://www.youtube.com/watch?v=G7U6o2MORxM

يسعدنا مشاركتك للمقال