دولة سيشل وتاريخها وبعض المعلومات عنها

تمت الكتابة بواسطة: محمد
دقائق 4
معلومات عن جمهورية سيشل وتاريخها

دولة سيشل والمعروفة رسميا بجمهورية سيشل هى دولة أفريقية تقع فى المحيط الهندى صغيرة المساحة حيث تصل مساحتها إلى أربعمائة وخمسة وخمسين كيلو متر مربع وهي بذلك تعتبر أصغر دولة أفريقية، تضم مائة وخمسة عشر جزيرة وقد اتخذت من مدينة فيكتوريا عاصمة لها وتقع مدينة فيكتوريا في أكبر جزيرة بها وهى جزيرة ماهي وتعد مدينة فيكتوريا وهي أصغر عاصمة في العالم من حيث المساحة، وتقرب جمهورية سيشل من جزيرة مدغشقر ويقربها من الشمال الغربي دولة الصومال .

معلومات عن جمهورية سيشل وتاريخها
معلومات عن جمهورية سيشل وتاريخها

سيشل وتاريخيا

فى القرن السادس عشر وصل البرتغاليون إلى سيشل وكانت سيشل مجرد ملاذ وقاعدة للقراصنة بحيث تنطلق منها سفنهم فى المحيط الهندى ولم يكن فيها أى حياة بشرية، وفى القرن السابع عشر بدأت أن تظهر ملامح الحياة البشرية فى سيشل.

وفى عام 1756 رغبت فرنسا ضم جزيرة سيشل إليها وادعت بأحقيتها فى ذلك حيث أرسل ” ماهي دو لا بوردوناس ” وهو حاكم موريشيوس الفرنسى سفينة لكي يستطلع جزر سيشل ونزلت السفينة في أكبر جزر سيشل وهى الجزيرة المعروفة باسم ” ماهى ” وقد عرفت بذلك الاسم حتى الآن لقيام قائد السفينة بتسميتها باسم حاكمة عندما نزل إليها.

وفى عام 1770 وصل الفرنسيون والبعض من مواطنى المستعمرات الفرنسية لكى يقوموا بزراعة قصب السكر والبن والشاى وغيرهم من النباتات المدارية، وفى عام 1814 بعد وقوع الحرب بين فرنسا وبريطانيا فى عهد نابليون بونابرت فقد تنازلت فرنسا عن جزيرة سيشل لدولة بريطانيا.

- مادة اعلانية -

وبعد ذلك العام ووصولا إلى عام 1903 كانت سيشل مستعمرة تعتبر جزء من موريشيوس، وفى يونيو من عام  1976 حصلت سيشل على استقلالها وأصبحت دولة سيادية مستقلة بذاتها .

تعرف على: معلومات عن طبيعة دولة كينيا واهميتها

العملة الرسمية لدولة سيشل

الروبية الورقية هى العملة الرسمية المتداولة في دولة سيشل وتساوى الروبية السيشيلية 100 سنت، كما تساوى الروبية السيشيلية  0.18182 دولار تقريبا .

دولة سيشل وتعدادها السكاني

لا تعتبر دولة غنية بالسكان والمورد البشري حيث يصل عدد سكانها 150.000 نسمة، وتضم هذه الدولة سكان من أجناس مختلفة وأعراق متنوعة والنسبة الأكبر من السكان يمثلها الصينيون والهنود ثم الأفارقة والأوربيون والفرنسيون.

كما تضم نسبة ضئيلة من السكان العرب، أما بالنسبة للنمو السكانى فى هذه دولة فيصل إلى 0.87% . تقريبا، كما تضم ديانات متنوعة والنسبة الأكبر من سكان الدولة يعتنقون الديانة الكاثوليكية حيث حوالى 76%  من سكانها يعتنقون الديانة الكاثوليكية.

وفي المرتبة الثانية تأتى الديانة المسيحية حيث يصل نسبة السكان المسيحيين فيها إلى 11% تقريبا، ويمثل السكان الذين يتبعون الكنيسة الأنجليكانية 6.1% من إجمالي عدد السكان.

ويصل عدد السكان الذين يعتنقون الديانة الهندوسية فى سيشل إلى 1.6% من إجمالي عدد السكان فى سيشل, ويمثل عدد السكان الذين يعتنقون الديانة الإسلامية فى هذه الدولة 1.1% من إجمالي عدد سكان دولة سيشل .

اقرأ أيضًا: أهم المدن السياحية في ألمانيا

سيشل وأنشطتها الاقتصادية

يشكل قطاع الصناعة حوالي 18.5% من إجمالى الناتج المحلى فيها ومن أكثر الصناعات التي تشتهر بها صناعة الأثاث والقوارب وصيد الأسماك.

كما تشتهر دولة سيشل بالطباعة وصناعة سمك التونة، ومن حيث القطاع الزراعي فى هذه الدولة فهو يساهم بنسبة ضئيلة من إجمالى الناتج المحلى بها، حيث تمثل الزراعة فيها 2% من الناتج المحلى الإجمالى فى هذه دولة، ويعتبر جوز الهند والقرفة والفانيليا من أكثر ما يقوم السكان بزراعته .

يسعدنا مشاركتك للمقال