الذئبة الحمراء بالانجليزي

تمت الكتابة بواسطة: مرام
دقائق 5

الذئبة الحمراء بالانجليزي، كما نعلم جميعا تلعب مناعة الجسم دورا كبيرا في حمايته ضد الأجسام التي تهاجمه وتسبب له الضرر، حيث تقوم بإنتاج أجسام مضادة ترتبط بالميكروبات أو الأجسام الغريبة الأخرى لتقوم بمحاربتها، لكن في بعض الحالات يصاب الجهاز المناعي بخلل ما وينتج أجسام مضاد غير طبيعية في الدم، والتي تستهدف أنسجة الجسم نفسه بدلا من العمل على محاربة الأجسام الغريبة، على سبيل المثال مرض الذئبة الحمراء أحد أمراض المناعة الذاتية.

الذئبة الحمراء بالانجليزي

يعرف مرض الذئبة الحمراء باللغة الإنجليزية باسم Systemic lupus erythematosus ، وهو أحد أنواع أمراض المناعة الذاتية المزمنة، ويعني حدوث التهاب حاد ومزمن في أنسجة الجسم المختلفة، نظرا لإنتاج أجسام مضادة غير طبيعية في الجسم تقوم بمحاربة الأنسجة السليمة، يعتبر مرض الذئبة الحمراء أكثر أنواع مرض الذئبة المناعي الشائعة بين النساء.

أعراض مرض الذئبة الحمراء

تظهر أعراض مرض الذئبة الحمراء في صورة نوبات، والتي تتباين من فترة لأخرى، كما تتباين في شدتها أيضا من وقت لآخر، والأعراض التالية مصاحبة لهذه الحالة :

– المعاناة من الحمى.

- مادة اعلانية -

– فقدان الشهية.

– الشعور بالتعب والإعياء.

– الألم العضلي .

– الإصابة بتساقط الشعر أو الصلع.

– الإصابة بقرح في الفم أو الأنف.

– التهاب المفاصل .

– طفح الفراشة وهو عبارة عن طفح جلدي على الوجه.

– الشعور بألم في الصدر.

– الحساسية غير الطبيعية ضد الشمس.

– ظاهرة رينود (ضعف الدورة الدموية في اليدين والقدمين).

– الإصابة بانتفاخ في العقد الليمفاوية.

الذئبة الحمراء بالانجليزي

أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء

يصيب هذا المرض الفئات العمرية ما بين 15-44 عام، وليس هناك أسباب مؤكدة للإصابة به، لكن هناك بعض العوامل التي تؤثر على زيادة فرص الإصابة وهي كالتالي :

العوامل الجينية

الإصابة بمرض الذئبة الحمراء ليس مرتبطا بجين وراثي بعينه، لكن إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من أحد أنواع المناعة الذاتية، مما يزيد فرص الإصابة بهذا المرض.

العوامل البيئية

توجد العديد من المحفزات البيئية التي تزيد من فرص الإصابة بمرض الذئبة منها على سبيل المثال التعرض للأشعة فوق البنفسجية أو أخذ أدوية معينة، أو إصابة الجسم ببعض الفيروسات، أو التعرض لإصابة ما، كما قد تكون هذه الحالة مرتبطة بالتوتر العاطفي .

الهرمونات والجنس

ذكرنا من قبل أن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بمرض الذئبة الحمراء، ويرجع ذلك إلى أن هرمون الإستروجين يزيد من خطر الإصابة بهذه الحالة، وعادة ما تكون الأعراض الظاهرة أكثر شدة في أثناء الدورة الشهرية أو في فترة الحمل.

مضاعفات الإصابة بالذئبة الحمراء

– التهاب الأوعية الدموية وتكوين الخثرات.

– التهاب القلب أو التهاب التامور.

– الإصابة بجلطة دماغية.

– الإصابة بنوبة قلبية.

– اضطرابات في الذاكرة.

– تغييرات في سلوك المريض.

– الإصابة بالتهاب نسيج الرئة، أو التهاب الجنبة.

– الإصابة بتشنجات عصبية.

– التهاب الكلى، وحدوث خلل في وظائفها.

– الإصابة بالفشل الكلوي.

– الإصابة بالأنيميا أو تدمير خلايا الدم الحمراء.

– انخفاض عدد الصفائح الدموية بصورة كبيرة.

– التعرض للإصابة باضطرابات الحمل وقد تنتهي بالإجهاض.

– تدمير وتلف أنسجة القولون والشعور بألم في البطن.

– الإصابة بالتهاب الأمعاء.

طرق علاج الذئبة الحمراء

يتضمن علاج الذئبة الحمراء التخفيف من شدة الأعراض التي تظهر على المريض، يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب وفقا لدرجة نشاط المرض لدى مريض الذئبة الحمراء، لكن نستعرض معا بعض الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الحالة وهي كالتالي :

أولا أدوية لعلاج الأعراض الخفيفة لمرض الذئبة الحمراء، مثل ما يأتي:

– جرعات منخفضة من الكورتيكوستيرويدات   Corticosteroids مثل:  بريدنيزون : Prednisone  والتي تستخدم في علاج التهاب المفاصل، وتخفيف أعراض المرض التي تظهر على الجلد.

– كريمات الكورتيكوستيرويدات لعلاج الطفح الجلدي.

– هيدروكسي كلوروكوين : Hydroxychloroquine  فبالإضافة إلى استخدام هذ الدواء في علاج الذئبة الحمراء، يستخدم أيضاً في علاج الملاريا.

– بيليموماب  Belimumab وهو أحد الأدوية الحيوية التي قد تستخدم في علاج الذئبة الحمراء.

– مضادات الالتهاب اللاستيرويدية : NSAIDs   مثل الأسبرين  : Aspirin والآيبوبروفين   : Ibuprofen والنابروكسين :  Naproxen  ، وسولينداك Sulindac ، حيث أن هذه الأدوية تستخدم في علاج مشاكل المفاصل، والتهاب الجنبة، لكن ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أيّ من هذه الأدوية

ثانيا أدوية لعلاج الأعراض الشديدة لمرض الذئبة الحمراء، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:

– جرعات عالية من أدوية الكرتيكوستيرويدات.

– أدوية كبت المناعة Immunosuppressive medicines  ، حيث تستخدم هذه الأدوية في تثبيط عمل الجهاز المناعي في حال لم يظهر أي تحسن ملحوظ على المريض بعد استخدامه أدوية الكورتيكوستيرويد، ومن الأمثلة عليها؛ ميكوفينوليت Mycophenolate  ، وآزاثيوبرين Azathioprine  ، وسيكلوفوسفاميد : Cyclophosphamide.

– دواء ريتوكسيماب  Rituximab

– الأدوية المضادة للتخثر  : Blood thinners التي تعالج اضطرابات تخثر الدم.

يسعدنا مشاركتك للمقال