بحث عن قصر المصمك واهميته التاريخيه والحضاريه

تمت الكتابة بواسطة: هبة سامي
دقائق 6

قصر المصمك

يجهل البعض الكثير من المعلومات عن قصر المصمك وسبب تسميته بهذا الاسم وتاريخ بنائه، كما قد لا يعرفه الكثيرون من خارج المملكة العربية السعودية ولا يعرفون أين يقع على الرغم من أهميته التاريخية، ويروي هذا البناء الشامخ قصة قديمة تحكي تاريخ تأسيس هذه البلاد وتوحيدها تحت راية واحدة، فما لا يعرفه الكثيرون أن هذا القصر التاريخي قد شهد ملحمة قتالية وفصول وأحداث تاريخية كان بطلها مؤسس هذه البلاد وهو الملك عبد العزيز بن سعود رحمه الله، ويمثل هذا الأثر العظيم نقطة تحول شهدتها شبه الجزيرة العربية ودليل شامخ على شجاعة مؤسسها الذي استطاع توحيد المملكة العربية السعودية وجعلها دولة ذات كيان واحد، ومن خلال هذا البحث نتعرف على قصة بناء هذا المعلم التاريخي والسبب وراء تسميته بهذا الاسم والمعالم التي توجد بداخله ويتكون منها.

قصر المصمك

قصر المصمك واهميته

يعد هذا القصر من المباني القديمة التي توجد داخل المملكة العربية السعودية ويقع وسط العاصمة أي وسط مدينة الرياض، إذ يوجد في منطقة تعرف باسم حي الديرة والتي كانت قديما تعرف بالجهة الشمالية لمدينة الرياض القديمة وذلك بالقرب من السور القديم، وبني هذا القصر من اللبن أي الطوب الطيني وقد بني في عهد محمد الرشيد وقام ببنائه الأمير الرشيدي عبد الرحمن بن ضبعان، والذي كان واليا على مدينة الرياض في ذلك الوقت وقد قام ببنائه في عام 1895م، وقد شهد هذا القصر معركة تاريخية في عام 1902 والتي دارت بين آل سعود وآل الرشيد، فقد شهد قصر المصمك معركة فتح مدينة الرياض والتي قد قام باستعادتها مؤسس البلاد الملك عبد العزيز آل سعود من آل الرشيد، كما نتعرف على بعض المعلومات الشيقة حول هذا القصر من خلال السطور التالية:

- مادة اعلانية -
  • أطلق على هذا القصر عدة أسماء من قبل المؤرخين فقد أطلقوا عليه اسم القلعة أو الحصن أو المسمك، إلا أن الاسم المتداول والذي يشتهر به هذا القصر هو قصر المصمك وتعني هذه الكلمة البناء السميك والمرتفع والحصين، وقد أطلق عليه كذلك اسم المسمك نظرا لما يتميز به البناء والجدران من سمك.
  • استخدم القصر بعد معركة فتح مدينة الرياض كمستودع للذخيرة والأسلحة ثم تم تحويله إلى سجن ثم إلى معلم تراثي، وقد استخدم كمعلم تراثي يحكي قصة تأسيس المملكة وتعرض من خلاله المراحل التأسيسية لدولة السعودية، ومازالت توجد حتى الأن آثار من معركة فتح الرياض والتي مازالت توجد على بوابة القصر فالبوابة الأصلية لقصر المصمك مازالت باقية حتى وقتنا الحاضر، وهذه الآثار تتمثل في سن الرمح المكسور الذي استخدم في قتل عامل بن رشيد ( وهو ابن عجلان ) في منطقة الرياض.
  • أعدت منطقة أمانة الرياض في عام 1400 هجرية دراسة خاصة تستهدف ترميم القصر، ثم قامت وزارة المعارف بتبني برنامج يهدف إلى تحويل القصر إلى متحف بالتعاون مع الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، وقد تم افتتاحه في عام 1995 م أي في بدايات العام الهجري 1416 تحت رعاية أمير الرياض في ذلك الوقت وهو الأمير سلمان بن عبد العزيز.

معالم قصر المصمك

مدفع قصر المصمك

يوجد داخل قصر المصمك العديد من المعالم التاريخية ومنها بوابة القصر، المسجد، الديوانية، وأبراج المراقبة والفناء، والتي نتعرف عليها وعلى المعالم الأخرى بالقصر عبر النقاط التالية:

  • البوابة: توجد البوابة في الجهة الغربية للقصر ويبلغ طولها حوالي 60 م وعرضها حوالي 2.65 م، كما يبلغ سمكها حوالي 10 سم إلى جانب أنها مصنوعة من جذوع النخيل والأثل، ويوجد عليها ثلاثة عوارض يبلغ سمك العارضة الواحدة منها حوالي 25 سم، وتوجد في وسط البوابة فتحة يطلق عليها اسم الخوخة وهي عبارة عن باب صغير لا يسمح إلا بمرور شخص واحد ولا يمر منها إلا وهو منحني.
  • المسجد: يوجد المسجد في الجهة الشمالية من البوابة ويمثل غرفة كبيرة يوجد بها عدة أعمدة، كما يوجد داخله أرفف للمصاحف ومحراب وجدران وعدد من فتحات التهوية التي توجد بالسقف والجدران والمحراب.
  • الديوانية: يعرف أيضا باسم المجلس وهو عبارة عن غرفة تأخذ الشكل المستطيل وموقعه مقابل للبوابة، كما يوجد داخله وجار يتميز بشكله الذي يشبه الشكل التقليدي للوجار الذي يوجد في مدينة نجد، كما يوجد بالديوانية فتحات تستخدم للتهوية والإنارة.
  • البئر: يستخدم الدلو في إخراج الماء من البئر ويسحب الماء منه بواسطة البكرة أو المحالة المركبة على الفهوة الخاصة بالبئر، ويقع بئر المياه في الجهة الشمالية الشرقية من قصر المصمك التاريخي.
  • أبراج المراقبة: يوجد في كل زاوية من الزوايا التي توجد بالقصر ويبلغ عددها أربعة زوايا برج يأخذ الشكل الأسطواني، ويبلغ طول البرج حوالي 18 متر وعرضه 25 متر ويستخدم درج للصعود إليه ويوجد هذا الدرج بداخله بالإضافة إلى سلالم خشبية، ويحتوي كل برج على أماكن خاصة بالرمي وهذه الأماكن تحيط به، كما يقع في وسط القصر برج خامس يأخذ الشكل المربع ويعرف باسم المربعة ويستخدم هذا البرج في الإشراف على القصر باستخدام الشرفة العليا.
  • الفناء: يحيط بالفناء الرئيسي للقصر مجموعة من الغرف التي تتصل ببعضها البعض بواسطة أعمدة داخلية، كما أن الجهة الشرقية للفناء يوجد بها درج يستخدم في إيصال الزائرين إلى الدور الأول في القصر وأسطح القصر، إلى جانب أن الفناء يضم ثلاث وحدات سكنية خصصت الوحدة الأولى منها لإقامة الحاكم وأبرز ما يميزها ترابطها، وخصصت الوحدة الثانية لبيت المال بينما خصصت الوحدة الثالثة للضيوف والزائرين.

بوابة قصر المصمك

اقرأ أيضًا: أقدم عاصمة في التاريخ

المصدر

الكلمات الدلالية المصمك
يسعدنا مشاركتك للمقال