بحث عن حقوق الجار

تمت الكتابة بواسطة: هبة سامي
دقائق 5

حقوق الجار في بعض الأوقات يكون الجار أقرب إلينا من إخوتنا، يرعانا ويهتم بنا، فهناك مثل شعبي معروف “الجار للجار حتى ولو جار”.

وهذا يبين مدى أهمية الجار في ثقافتنا العربية والإسلامية التي تزخر بالأمثلة الحية التي توضح أهمية الجيران لبعضهم البعض.

هناك بعض الجيران التي تمر عليهم سنوات طويلة يرافقونا في حياتنا، يشاركونا في الافراح والأحزان، يقدمون لنا الابتسامة اليومية.

الجار من يساعدنا وقت الحاجة، يسعفنا وقت المرض، وقد وصانا النبي –صلى الله عليه وسلم- بحسن الجوار يقول –صلى الله عليه وسلم- “مَا زَالَ جِبْرِيلُ يُوصِينِي بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ”

- مادة اعلانية -

حقوق الجار التي أوصانا بها رسولنا الكريم –صلى الله عليه وسلم-

حقوق الجار

  • رد السلام.
  • كف الأذى عنه.
  • إجابة دعوته.
  • تحمّل الأذى الذي قد يصيبنا أحيانًا منه.
  • تعزيته في حالة وجود وفاة لديه.
  • تهنئته في الأفراح.
  • قبول أعذاره ومسامحته.
  • نصحه بلين ورفق.
  • احترام خصوصياته.
  • ستره وصيانة عرضه.
  • زيارته في أوقات مناسبة.
  • ترك أذية دوابه ولو تعدت.

حد الجوار كما جاء في الإسلام

  • الجار الذي له حق واحد: وهو المشرك فله حق الجار فقط.
  • الجار الذي له حقان: وهو الجار المسلم فله حق الجار وحق الإسلام.
  • الجار الذي له ثلاثة حقوق: وهو الجار المسلم من الأرحام، فله حق الجار، وحق الإسلام، وحق القربى.

أول الخصوم يوم القيامة الجيران

هل تعلم أن أول الخصوم يوم القيامة هم الجيران، فعن عقبة بن عامر –رضي الله عنه- عن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: “أَوَّلُ خَصْمَيْنِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ جَارَانِ”

فأول خصيمين يوم القيامة يُقضى بينهما جاران أحدهما آذى الآخر، وهذا يؤكد حقوق الجار التي حث عليها شرعنا الحنيف.

عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: “خَيْرُ الْأَصْحَابِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِصَاحِبِهِ، وَخَيْرُ الْجِيرَانِ عِنْدَ اللَّهِ خَيْرُهُمْ لِجَارِهِ”.

فمن حقوق الجار أن جاره مأمور بالإحسان غليه، فمن أكثرهم حظًا وأعظمهم ثوابًا هو خيرهم في الضيافة.

قصة من السلف عن الإحسان للجار

لقد كان الإمام أبو حنيفة له جار سكير يسكر في كل ليلة، ثم يبدأ في الرقص والغناء، فيغني ويقول: “أضاعوني وأي فتى أضاعوا ليوم كريهة وسداد ثغر”، فكان يؤذيه وهو في خلوته بغنائه ورقصه.

وفي أحد الأيام لم يسمع الإمام صوت غناء الرجل، فسأل عنه فأجابوه أن العسعس (الشرطة الليلية) قد أخذه وهو محبوس في المخبر.

فصلى أبو حنيفة الفجر وركب بغلته، ثم ذهب للأمير، واستأذن الدخول إليه، فأذن له وأمرهم أن يوسعون له حتى مجلسه.

ثم سأله عن حاجته، فقال: لي رجل إسكاف أخذه العسعس منذ ليال، واستأذن الأمير أن يُخلي سبيله، فوافق الأمير وأم بإخلاء سبيله هو وكل من أُخذ معه في هذه الليلة.

فركب الأمام والإسكاف يمشي وراءه، وعندما نزل الإمام أبو حنيفة مضى غليه وقال له: يا فتى أضعناك؟ فقال: لا، بل حفظت ورعيت جزاك الله خيرًا عن حرمة الجوار.

فتاب الرجل من بعدها ولم يعد مرة أخرى للسكر وشرب الخمر مرة أخرى، وهذا أفضل مثال ضربه لنا أبو حنيفة عن حقوق الجار ومعاملتنا له حتى ولو أوذينا منه.

طريقة التعامل مع جار السوء

هناك أنواع من الجيران مثل جار السوء الذي يفعل أمورًا لا داعي لها مثل:

  • الإساءة باستمرار لجيرانه.
  • افتعال المشاكل معهم بسبب وبدون سبب.
  • التربص ومراقبة جاره.
  • التحدث عن جاره بسوء في أي مجلس يكون فيه.
  • الشماتة في جاره إن تعرض هذا الجار لأي مصيبة.

وطريقة التعامل التي سوف تأتي بنتيجة إيجابية مع هذا الجار السوء وتجعله يتوقف وتتحول حياته للأحسن.

عندما يتعرض لأمر كبير سيء ويجد من يقدم له المساعدة ويقف إلى جانبه هو ذلك الجار الذي قد أساء إليه.

إن وقتها سوف يراجع نفسه ويرى كم هو خاطئ بحقه، فالمواقف السيئة هي من توضح من الشخص الذي بجانبك حقًا.

والمواقف الصعبة التي تريك ان جارك قد يكون أفضل في بعض الأوقات من إخوتك الذي يحملون نفس اسمك.

لذا عليك أن تعامل جارك بطريقة حسنة حتى ولو كان يعاملك بأسلوب سيء فقد يتغير الامر بين عشية وضحها.

فكما تبحث عن حقوقك عند جارك، ابحث عن واجباتك نحو جارك، كن الشخص الذي يبدأ بالسلام، احفظ سره وماله وأهله.

قال حاتم الطائي:

نَارِي وَنَارُ الْجَارِ وَاحِدَةٌ                وَإِلَيْـهِ قَبْلِي تَنْزِلُ الْقِدْرُ

مَا ضَرَّ جَـارًا لِي أُجَاوِرُهُ                 أَنْ لَا يَكُـونَ لِبَابِهِ سِتْرُ

أَعْمَى إذَا مَا جَارَتِي بَرَزَتْ             حَتَّى تُوَارِي جَارَتِي الْجُدْرُ

المصدر:

اقرأ أيضًا:

حق الجار في الإسلام…عناية الإسلام بالجيران والتوصية عليهم

نشأة علم النفس وتطوره

اجمل اسماء الاولاد والبنات بمعانيها

الكلمات الدلالية الجار
يسعدنا مشاركتك للمقال