احاديث نبويه شريفة

تمت الكتابة بواسطة: أيمان ماهر
دقائق 7

احاديث نبويه شريفة. إن سُنَّة النبي صلى الله عليه وسلم هي نهر عذب كبير ينهل منه كل طالب للعلم، وذلك لما ورد فيها من احاديث نبويه كثيرة تهدي كل من يسير في طريق العلم إلى مسلكه الصحيح.

والسنة النبوية هي المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم ولذلك فإن ما فيها من احاديث نبويه تمثل منهج حياة كامل لكل مسلم ومسلمة.

احاديث نبويه عن كرم الله ورحمته بعباده

احاديث نبويه

عن أبي هريرة عبد الرحمن بن صخر قال: قال رسول الله إن الله لا ينظر إلى أجسامكم، ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم ” رواه مسلم.

عن ابن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى قال “إن الله كتب الحسنات والسيئات ثم بين فمن هم بحسنة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله عنده عشر حسنات إلى سبعمئة ضعف، وإن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله عنده حسنة كاملة، وإن هم بها فعملها كتبها الله سيئة واحدة” رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما.

وعن أبي موسى عبدالله بن قيس الأشعري، رضي الله عنه، عن النبي قال: “إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها” رواه مسلم.

وعن أبي هريرة قال قال رسول الله من تاب قبل أن تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه رواه مسلم.

وعن أبي عبدالرحمن عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما عن النبي قال إن الله  يقبل توبة العبد مالم يغرغر رواه الترمذي وقال حديث حسن.

احاديث نبويه عن موجبات الغسل

خروج المني.. عن علي رضي الله عنه، قال كنت رجلاً مَذّاءً وكنت أستحيي أن أسأل النبي صلى الله عليه وسلم لمكان ابنته، فأمرت المقداد بن الأسود. فسأله فقال “يغسل ذكره، ويتوضأ”.

انقطاع الحيض.. عن عائشة – رضي الله عنها – قالت قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – “إذا أقبلت الحيضة فاتركي الصلاة، وإذا أدبرت فاغتسلي”

إسلام الكافر.. عن قتادة بن عياش الجرشي – رضي الله عنه – قال أتيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأسلمت، فقال لي ” يا قتادة، اغتسل بماء وسدر، واحلق عنك شعر الكفر ”

الموت.. عن أبي بن كعب – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – “لما توفي آدم – عليه السلام -، غسلته الملائكة بالماء وترا، وألحدوا له وقالوا هذه سنة آدم في ولده”

الجماع.. عن الزهري قال: سألت عروة عن الذي يجامع ولا ينزل، قال: على الناس أن يأخذوا بالآخر، والآخر من أمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: حدثتني عائشة: ” أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان يفعل ذلك ولا يغتسل، وذلك قبل فتح مكة، ثم اغتسل بعد ذلك، وأمر الناس بالغسل ”

النفاس.. عن عائشة رضي الله عنها، قالت: سألت امرأة النبي، صلى الله عليه وسلم، عن الحيض كيف تغتسل منه إحدانا إذا طهرت؟ فقال: “تأخذ إحداكن ماءها وسدرتها فتطهر فتحسن الطهور ثم تصب على رأسها، فتدلكه دلكا شديدا حتى تبلغ شؤون رأسها ثم تصب عليها الماء، ثم تأخذ فرصة ممسكة فتطهر بها” قالت: وكيف أتطهر بها يا رسول الله؟ قال: “تطهري بها”، قالت: كيف؟، قال: “سبحان الله، تطهري” قالت عائشة: “ثم إن النبي، صلى الله عليه وسلم، استحيا فأعرض بوجهه”، وأشار لنا سفيان بن عيينة بيده على وجهه، قالت عائشة: فعرفت الذي يريد رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فجذبتها إلي فقلت: تتبعي بها أثر الدم”.

الطهور شطر الإيمان

أبي مالك الحارث بن عاصم الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن – أو تملأ – ما بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك، كل الناس يغدو، فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها”؛ رواه مسلم.

احاديث نبويه عن تجنب الغضب

عن معاذ بن أنس الجهنيّ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من كظم غيظا وهو قادرٌ على أن ينفذه، دعاه الله عز وجل على رءوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيّره الله من الحور ما شاء” رواه أبو داود والترمذي.

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب” (صحيح البخاري)

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رجلًا قال للنبي صلى الله عليه وسلم: أوصني قال: “لا تغضب”، فردد مرارًا، قال: “لا تغضب”

عن حميد بن عبد الرحمن بن عوف أن رجلًا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: “يا رسول الله علمني كلمات أعيش بهن ولا تكثر علي فأنسى”، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تغضب”.

عن سليمان بن صرد قال: استب رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم، ونحن عنده جلوس، وأحدهما يسب صاحبه مغضبًا قد احمر وجهه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إنّي لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد، لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم”.

احاديث نبويه عن فضل المرض

عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما، عن النبي قال: “ما يصيب المسلم من نصب، ولا وصب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه” [متفق عليه] واللفظ للبخاري. والنصب: التعب. والوصب: المرض.

وعن جابر بن عبدالله أن رسول الله دخل على أم السائب فقال: “مالك يا أم السائب تزفزفين؟”، قالت: الحمى لا بارك الله فيها. فقال: “لا تسبي الحمى، فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد” (رواه مسلم).

و عن أم العلاء رضي الله عنها قالت: عادني رسول الله وأنا مريضة فقال: “أبشري يا أم العلاء، فإن مرض المسلم يذهب الله به الخطايا، كما تذهب النار خبث الذهب والفضة” (رواه أبو داود)

اقرأ أيضًا:

احاديث شريفة قصيرة

احاديث صحيحة عن الرسول

احاديث قصيرة شريفة

الكلمات الدلالية أحاديث النبي
يسعدنا مشاركتك للمقال