ايات قرانية واحاديث عن الصداقة وحقوقها

mena
دقائق 6

ايات قرانية واحاديث عن الصداقة ، الصديق هو الخليل والصاحب الذي يكون مع صاحبه في جميع الأوقات خيرها وشرها ، فلا يمكن لأحد الاستغناء عن صديق مقرب له ليسنده ويرشده وينصحه في مختلف المواقف، ولكن يجب إختبار صديق صالح وتقي يعرف الطريق إلى الله تعالى ويخاف أن يعصيه، وقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم أهمية الأصدقاء وأهمية اختيار الصديق الصالح . 

 

ايات قرانية واحاديث عن الصداقة

ٱيات قرٱنية عن الصداقة 

 _ سورة الفرقان تتحدث عن الندم من اختيار الصديق السئ، والابتعاد عن طريق الله والرسول 

﴿ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً* يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً* لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً ﴾[سورة الفرقان: 27-29]

- مادة إعلانية -

_ في سورة التوبة يقول الله تعالى أن جميع من يحيطون بالإنسان تأثير عليه 

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾ [ سورة التوبة: 119 ]

 وفي آيةٍ أخرى:

﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً ﴾ [ سورة الكهف: 28 ]

_ الاصدقاء هم أهم ما في حياة الإنسان ، فهو يعيش معهم ويتأثر بهم ويؤثر فيهم ، ولذلك فإن أفضل الأصدقاء هم من يتبعون الله والرسول 

 ﴿ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً ﴾ [سورة الفرقان: 27]

ايات قرانية واحاديث عن الصداقة

أحاديث نبوية عن الصداقة 

_ قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل).

_ قال صلى الله عليه وآله: (أسعد الناس من خالط كرام الناس).

_ قال صلى الله عليه وآله: (خير الأصحاب من قل شقاقه وكثر وفاقة).

_ قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: (من لا صديق له لا ذخر له).

_ قال عليه السلام: (قارن أهل الخير تكن منهم، وباين أهل الشر تبن عنهم).

_ قال عليه السلام: (من دعاك إلى الدار الباقية وأعانك على العمل، فهو الصديق الشفيق).

_ قال عليه السلام: (أكثر الصواب والصلاح في صحبة أولي النهى والألباب).

وقال عليه السلام: (إحذر مصاحبة الفساق والفجار والمجاهرين بمعاصي الله).

وقال عليه السلام: (لا يكون الصديق صديقا حتى يحفظ أخاه في ثلاث؛ في نكبته، وغيبته، ووفاته).

_ قال عليه السلام: (الصديق الصدوق من نصحك في عيبك، وحفظك في غيبك، وآثرك على نفسه).

_ قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: (من غضب عليك ثلاث مرات فلم يقل فيك شرا، فاتخذه لنفسك صديقا).

_ قال عليه السلام: (إن أردت أن يصفو لك ود أخيك فلا تمازحنه، ولا تمارينه، ولا تباهينه، ولا تشارنه).

_ قال الإمام موسى الكاظم عليه السلام: (لا تذهب الحشمة بينك وبين أخيك وابق منها، فان ذهابها ذهاب الحياء).

_ (( لا تُصَاحِبْ إِلا مُؤْمِنا، ولا يأكُلْ طَعَامَكَ إِلا تَقِيّ ))

[أبو داود والترمذي وابن حبان والحاكم عن أبي سعيد ]

_ قال الإمام الحسن بن علي عليهما السلام: ( اصحب من إذا صحبته زانك، وإذا خدمته صانك، وإذا أردت منه معونة أعانك، وإن قلت صدق قولك، وإن صلت شد صولك، وإن مددت يدك بفضل مدها، وإن بدت عنك ثلمة سدها، وإن رأى منك حسنة عدها، وإن سألته أعطاك، وإن سكت عنه إبتداك، وإن نزلت إحدى الملمات به ساءك).

حقوق الصداقة في الاسلام 

_ يجب أن ينصح الصديق صديقه ويرشده إلى طريق الخير والصواب ، ومثال ذلك هو سيدنا يوسف عليه السلام عندما نصح صاحبي السجن وأمرهما بعبادة الله تعالى وحده ،  “يا صاحبى السجن أأرباب متفرقون خير أم الله الواحد القهار “وأيضا هندمة نصح النبي صلى الله عليه وسلم صاحبه أبو بكر الصديق أثناء هجرتهما فى الغار بأن لا يحزن لأن الله معهما سورة التوبة “ثانى اثنين إذ هما فى الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا “

_ وأيضا نصح الزوجة وأرشادها عند النشوز ، كما في قول الله تعالى في سورة النساء “واللاتى تخافون نشوزهن فعظوهن “

_ تصيحة الأصدقاء المسلمين لصظيقهم الذي تعرض للفتنة  من الكفار وأصبح حيران وفى هذا قال تعالى بسورة الأنعام “كالذى استهوته الشياطين فى الأرض حيران له أصحاب يدعونه إلى الهدى ائتنا “

_ وأيضا عندما قام صديق صاحب الجنتين بنصح صديقه بأن لا يكفر بالله تعالى ، وذلك في سورة الكهف يقول الله تعالى “قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذى خلقك من تراب ثم من نطفة ثم سواك رجلا لكنا هو الله ربى ولا أشرك بربى أحدا “

2- عدم الخوف من عقاب أو الشك عند الأكل في بيت الصديق الأكل في بيت الصديق، يقول الله تعالى في سورة النور “ولا على أنفسكم أن تأكلوا من بيوتكم أو بيوت آبائكم أو بيوت أمهاتكم أو بيوت إخوانكم أو بيوت أخواتكم أو بيوت أعمامكم أو بيوت عماتكم أو بيوت أخوالكم أو بيوت خالاتكم أو ما ملكتم مفاتحه أو صديقكم “

ولذلك يمكن تلخيص حقوق الصديق في الاسلام كما أمرنا الله تعالى بالاحسان إلى الصاحب ، كما قال في سورة النساء  “وبالوالدين إحسانا وبذى القربى واليتامى والمساكين والجار ذى القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمانكم “

اقرأ أيضا:

اجمل كلام عن الصديقات

كلام عن الصداقة فى عبارات قصيرة

أجمل أبيات شعر عن الصداقة

قائمة الخدمات

الكلمات الدلالية
يسعدنا مشاركتك للمقال