علاج تساقط الشعر الوراثي 

تمت الكتابة بواسطة: إيمان سامي
دقائق 7

علاج تساقط الشعر يطلق على تساقط الشعر “الذي يحدث في العائلات” تساقط الشعر الوراثي أو  ثعلبة أندروجيني كما يطلق عليه العلماء، ويزيد خطر تساقط الشعر الوراثي إذا كان لديك أقارب من الدرجة الأولى قد عانوا من تساقط الشعر، حيث تتغير دورة الشعر في من يعانون من تساقط الشعر الوراثي بحيث تصبح بصيلات الشعر أصغر، مرحلة النمو أقصر، تسليط الشعر بشكل أسرع، وبالتالي ، يصبح الشعر أقصر وأرق وحتى عديم اللون، وفيما يلي سوف نتناول بعض النصائحةالعلاجات الموصى بها  لـ علاج تساقط الشعر الوراثي عند الذكور والإناث.

علاج تساقط الشعر الوراثي

يكون علاج تساقط الشعر الوراثي بالأدوية أكثر نجاحًا عندما يبدأ بشكل مبكر، مع بداية ظهور أولى علامات ترقق الشعر، وغالبًا ما تتأخر النتائج إلى مدة تصل إلى 12 شهر تقريبًا وذلك حسب درجة إصابة الشعر، ولكن في المتوسط ​​ثلاثة من بين كل خمسة أشخاص يستخدمون هذه الأدوية، يكتشفون أن تساقط الشعر قد تباطأ أو توقف وقد يحصل البعض على زيادة نمو الشعر.

ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة الاستمرار في تناول علاج تساقط الشعر وذلك للحفاظ على نمو الشعر بشكل دائم وعدم التوقف عنه نهائيًا إلا بأمر الطبيب أو الانتهاء من الكورس العلاجي. وإلا سوف يبدأ الشعر في التساقط مرة أخرى.

إقرأ أيضًا: طرق علاج الشعر الأبيض

علاج تساقط الشعر ” فيناستريد (بروبيكيا) “

وهو أحد العقاقير الطبية المشهورة لعلاج الصلع أو تساقط الشعر الوراثي عند الرجال، حيث أنه يعمل عن طريق منع تحويل هرمون تستوستيرون Testosterone إلى ديهيدروتستوستيرون Dihydrotestosterone ، مما يعمل على تحفيز بصيلات الشعر بحيث لا تتأثر بهذا الهرمون ومن ثم  تعود إلى طبيعتها.

فعالية العقار

فيناستريد هو عقار طبي ذو تأثير فعال يختلف من شخص لآخر، وقد أظهرت التجارب السريرية ذلك من خلال النتائج التالية:

  1. يحدث بعض نمو الشعر في حوالي 2 من كل 3 رجال يتناولون قرص فيناستريد كل يوم.
  2. حوالي 1 من كل 3 رجال لا يوجد نمو للشعر ولكن معظمهم ليس لديهم أي تساقط للشعر أثناء تناول فيناسترايد.
  3. ليس له أي تأثير في حوالي 1 من كل 100 رجل.

النقاط التي يجب ملاحظتها حول فيناسترايد

  • يستغرق حوالي 4 أشهر حتى يتم ملاحظة أي تأثير وحتى 1-2 سنوات لنمو الشعر بالكامل.
  • يعود تساقط الشعر إذا توقف العلاج، لذلك إذا نجحت فأنت بحاجة إلى مواصلة العلاج للحفاظ على التأثير.
  • الآثار الجانبية غير شائعة، ويعد الأثر الأكثر شيوعًا هو أن حوالي 2 من كل 100 قد يتعرضون لفقد الرغبة الجنسية.

غسول المينوكسيديل الموضعي (Regaine، Headway)

هو علاج تساقط الشعر عن طريق فرك الشعر يمكن استخدامه من قبل كل من الرجال والنساء، يجب وضعه مرتين يوميًا على فروة الرأس أثناء جفافه، عادة ما يعمل بشكل أفضل لفقدان الشعر في الجزء العلوي والجزء الخلفي من فروة الرأس ، حيث لا يزال هناك بعض الشعر المتبقي.

النقاط التي يجب ملاحظتها حول المينوكسيديل

  • يجب ألا تستخدم أكثر من الجرعة الموصى بها، لأن الإفراط في الاستعمال لن يحقق نموًا أفضل أو أسرع.
  • يمكن أن يبطئ الصلع التدريجي في تساقط الشعر الوراثي ، ولكن ليس كل الشعر سينمو مرة أخرى.
  • عادة ما يستغرق حوالي 4 أشهر أو أكثر حتى يلاحظ أي تأثير.
  • في حالة التوقف عن العلاج بشكل مفاجئ يعود الشعر مرة أخرى للتساقط
  • الآثار الجانبية الأكثر شيوعا هو فروة الرأس حكة.

الاحتياطات مع استخدام محلول

  • يجب عليك دائمًا غسل يديك جيدًا بعد وضع المستحضر وتجنب وضعه في عينيك أو أنفك أو فمك.
  • عند تناوله في شكل أقراص، يستخدم المينوكسيديل لعلاج ارتفاع ضغط الدم ، ويمكن أن يؤثر على وظيفة القلب الطبيعية وضغط الدم إذا ابتلعها عن طريق الخطأ.
  • لا ينبغي أن تستخدم هذا المنتج من قبل النساء أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

إقرأ أيضًا: طرق علاج تساقط الشعر بالثوم

أسباب تساقط  الشعر  الوراثي  عند الذكور

مما لاشك فيه أن الصلع أو تساقط الشعر عمومًا هو النوع الأكثر شيوعًا من تساقط الشعر عند الذكور، حيث يمثل تساقط الشعر الوراثي 99٪ من تساقط الشعر عند الرجال والذي يبدأ في أغلب الأحيان مع بلوغ سن 30 عامًا، ويحدث  نتيجة تحول هرمون التستوستيرون Testosterone الذكوري في فروة الرأس إلى هرمون آخر ، ثنائي هيدروكسيستوستيرون Hydroxystosterone

أسباب تساقط  الشعر  الوراثي  عند الإناث

تساقط الشعر الوراثي وهو أمر غير شائع لدى النساء إلا أنه موجود خاصةً بعد انقطاع الطمث، ويصيب عادةً الأنثى في سن الثلاثين، ويصبح ملحوظًا بدرجة أكبر في سن الأربعين، ومع حلول سن الخمسين، تصاب نصف النساء تقريبًا بدرجة ما من تساقط الشعر، والذي يظهر في صورة ترقق فوق الجزء العلوي من الرأس أو التاج مع الحفاظ على شعري أمامي.

عوامل الوقاية من تساقط الشعر 

تساقط الشعر الوراثي هو جزء من صفاتك الوراثي. على الرغم من عدم وجود أي شيء يمكنك فعله لتغيير جيناتك ، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها والتي قد تساعد في علاج تساقط الشعر والحفاظ على صحة شعرك وقوته لفترة أطول وهي كالتالي:

البروتين الغذائي مهم

يتكون الشعر من نوع من البروتين ، وهو نفس الشعر الموجود في أظافر اليدين والأظافر. يجب على الجميع ، بغض النظر عن العمر ، تناول كمية كافية من البروتين للحفاظ على إنتاج الشعر الطبيعي. يوجد البروتين في اللحوم والدجاج والسمك والبيض وبعض الجبن والفاصوليا المجففة والتوفو والحبوب والمكسرات.

كن لطيًفا مع شعرك

  • تجنب قصات الشعر الضيقة ، مثل الضفائر والكعك أو ذيل الحصان.
  • تجنب التواء أو فرك أو سحب شعرك.
  • تجنب مستحضر الشعر المعطر بشدة.
  • تجنب المعالجات الحرارية المفرطة مثل استخدام السشوار والمكواة

العناية بالنفس

تساقط الشعر الوراثي هو جزء طبيعي من عملية الشيخوخة، وهو أمر مزعج بشكل خاص بالنسبة للنساء، لذا يجب الاعتناء بالشعر من خلال اختيار المنتجات الملائمة له والتي تتناسب مع طبيعته، مع روتين أسبوعي للعناية بالشعر من خلال عمل حمام زيت أو حمام كريم بشكل أسبوعي وكذلك استخدام منتجات طبيعية لعمل ماسكات للشعر مثل ماسك البيض، ماسك المايونيز، ماسك الجرجير وذلك للعناية به.

المصدر:

يسعدنا مشاركتك للمقال