الانوية غير المستقرة والتحلل الاشعاعي

تمت الكتابة بواسطة: هبة سامي
دقائق 5

الانوية غير المستقرة والتحلل الاشعاعي معنا من خلال السطور القليلة القادمة مع محاولة لتوضيحها بشكل مبسط وسلس ولكن قبل البدء في حديثنا عن الانوية غير المستقرة والتحلل الاشعاعي دعونا نوضح اولا بعض المفاهيم الهامة وهي:

التفاعلات الكيميائية : وهي عبارة عن تغييرات تحدث لعنصر او اكثر مما تعطينا عناصر أخرى جديدة و تنقسم التفاعلات الكيميائية إلى صنفين هما التفاعلات الكيميائية العادية والتفاعلات النووية:

التفاعلات الكيميائية العادية : وهي التفاعلات التي لا تتغير فيها طبيعة العناصر وتظل ثابتة كما هي ولكن يؤدي التفاعل إلى إعادة ترتيبهم دون التأثير على طبيعتهم  وهنا تكون الانوية مستقرة.

أما التفاعلات الكيميائية النووية : وهي التفاعلات التي تؤدي إلى تغيير في طبيعة العناصر بمعنى تتحول العناصر إلى عناصر مختلفة تماما في النواتج وهنا تكون الانوية غير مستقرة.

- مادة اعلانية -

الانوية غير المستقرة من حيث الطبيعة والتكوين

النواة هي مركز الذرة و المسؤولة عن تكوين كتلة الذرة المكونة من  بروتونات موجبة ونيوترونات متعادلة ويمكن تعريف النواة الغير مستقرة بأنها النواة التي تتغير اثناء التفاعل محدثة نواة جديدة وتعرف الانوية غير المستقرة بانها مشعة نتيجة لما يحدث من فقد للطاقة وتعرف هذه العملية بالنشاط الإشعاعي.

تحتوي الانوية الغير مستقرة على بروتونات اقل او اكثر او نيوترونات أكثر او أقل على عكس الأنوية المستقرة التي تكون متعادلة.

أمثلة الانوية الغير مستقرة

هناك العديد من الأمثلة الانوية الغير مستقرة نذكر لكم منها بعضها امثلة :

  •       اليورانيوم حيث أن نواة ذرته بها 92 بروتون و143 نيوترون و لأن النيوترونات اكثر من البروتونات تكون هذه النوة غيرة مستقرة و تصدر إشعاعات مختلفة أمثلة أشعة ألفا وأشعة بيتا واشعة جاما.
  •       الفرانسيوم

 الانوية غير المستقرة التحلل الاشعاعي ما هو وكيفية حدوثه؟

أن التحلل الاشعاعي هو عبارة عن عملية فقد للانوية غير المستقر لبعض من الطاقة من خلال فقدها لبعض جسيماتها سواء بروتونات أو نيوترونات ويتم عملية الفقد من خلال إصدار بعض من الاشعاعات وهنا يتغير العنصر و يتحول الى عنصر اخر نتيجة لتغيير البروتونات و عادة يكون هذا التحول مكون لعنصر آخر مختلف تماما.

للتحلل الاشعاعي أنواع منها:

  •       تحلل ألفا.
  •       تحلل بيتا.
  •       تحلل جاما.

أن نسبة النيوترونات إلى نسبة البروتونات هي التي تحدد استقرار العنصر أو غير استقراره فنجد أن الذرات التي تحتوي علي عدد كبير أو قليل من النيوترون هي ذرات غير مستقرة وتفقد الكثير من الطاقة عن طريق التحلل الإشعاعي في محاولة للاستقرار عن طريق اطلاق جسيمات ألفا وبيتا.

ونقدم لكم أمثلة توضيحية لذلك :

عنصر البلوتونيوم الذي يحتوي على 94 من البروتونات عند تحلله يتحول إلى عنصر اليورانيوم الذي يحتوي على 92 بروتون.

وهنا سوف نوضح طبيعة الإشعاعات الثلاثة:

  •       جسيمات الفا: وتكون هذه الاشعة من 2 بروتون و 2 نيوترون وهذا يمثلها نواة الهليوم  ويتسم هذا النوع ببطء سرعته وشحنتها موجبة ويحث هذا الإشعاع عندما تكون النواة مكون من عدد كبير من البروتونات.
  •       جسيمات بيتا : وهو عبارة عن إلكترون سريع وشحنتها سالبة ويحدث هذا الإشعاع عندما تكون النواة مكونة من عدد كبير من النيوترونات.
  •       جسيمات جاما : وهي عبارة عن أشعة كهرومغناطيسية تتميز بترددها العالي ويحدث هذا النوع عندما تكون النواة بها الكثير من الطاقة ويتميز هذا النوع بانه عديم الكتل لذا لا ينت عنه تكون ذرات جديدة.

سرعة التحلل الاشعاعي

من النقاط الهامة التي نذكرها في موضوع التحلل الإشعاعي هو سرعة التحلل والجدير بالذكر ان  الانوية غير المستقرة تتعرض للتحلل الاشعاعي بسرعات مختلفة فبعض هذه الانوية يحتاج إلى فترات طويلة جدا من السنين تكاد تكون بالملايين لكي يحدث التحلل والبعض الآخر سريع جدا في عملية التحلل فلا يستغرق سوى ثواني معدودة.

أما عن كيفية حدوث التحلل الإشعاعي فهو يتم كالتالي:

تنحل النواة الاساسية والتي تعرف بالنواة الام الي نواة أخرى جديدة غير مستقرة أيضا وتنحل ثانية إلى نواة أخرى وليدة غير مستقرة وهكذا الي ان تصل الى نواة مستقرة أي أنها عبارة عن سلسلة من الانحلالات.

من الامثلة الشهيرة حول التحلل الاشعاعي تحلل اليورانيوم والذي يتكون من 92 بروتون و146 نيوترون كما ذكرنا مسبقا حيث في عملية فقدت للطاقة يتم فقد 2 بروتون و 2 نيوترون فيتحول الي نواة جديدة تحتوي على 90 بروتون و144 نيوترون المكونة لعنصر جديد وهو الثوريوم.

اقرأ أيضًا: معلومات عن مركز الطب المتقدم

يسعدنا مشاركتك للمقال